فيروز تصدح بصوتها في مهرجان بيت الدين ببيروت العام الماضي (أرشيف-رويترز)
أعلنت لجنة مهرجانات بيت الدين الدولية في لبنان عن افتتاح دورتها الخامسة عشرة يوم 10 يوليو/ تموز المقبل بمشاركة ثماني فرق عربية وعالمية، إضافة إلى مشاركة الفنانة اللبنانية فيروز ونجلها زياد الرحباني.

وقالت رئيسة لجنة مهرجانات بيت الدين نور جنبلاط في مؤتمر صحفي اليوم بمقر نقابة الصحافة في بيروت إن الفرنسي موريس بيغار سيفتتح المهرجانات مع فرقة "إم" السويسرية الراقصة التي ستقدم عرضا بعنوان "الأم تيريزا وأطفال العالم".

ولا يبرز العرض الأم تيريزا بشكل مباشر بل يستعيد أفكارها التي تعبر عنها الراقصة البرازيلية الشهيرة مارسيا هايدي التي تضفي عليه سحرا وتألقا. وقد استوحى الفرنسي بيغار تعاليم الراهبة الحائزة على جائزة نوبل للسلام في معاني الحنان والعطاء، ليرسم لوحات يمتزج فيها الشغف والبهجة.

ويستضيف المهرجان أوركسترا "لاسكالا دي ميلان" التي ستقدم عرض "وست سايد ستوري"، وهو من إنتاج أميركي إيطالي ويجمع بين الغناء والتمثيل والرقص والعزف.

نور جنبلاط

وشكل موضوع مشاركة فيروز في المهرجان مفاجأة سارة للصحفيين والحاضرين الذين صفقوا في القاعة لدى إعلان جنبلاط عن موافقة الفنانة اللبنانية ونجلها الرحباني في وقت متأخر من مساء الأربعاء على إقامة حفلات لم يحدد موعدها وعددها بعد.

واعتاد الجمهور اللبناني أن تطل عليهم فيروز من خلال مهرجانات بيت الدين للسنة الرابعة على التوالي.

كما يشارك في المهرجان عازف الساكسوفون اللبناني توفيق فروخ، في حين يقدم المطرب العراقي كاظم الساهر حفلين يومي الأول والثاني من أغسطس/ آب المقبل تحت عنوان "وجدان بغداد" برفقة المغنية البريطانية سارة برايتمان.

ويحيي مغني الروك الصربي غوران بريغوفيتش حفلا يوم التاسع من أغسطس/ آب برفقة 40 موسيقيا ومغنيا يؤدون ألحانا من البلقان، في مزيج من النغمات الغجرية والموسيقى العصرية. ويقدم عازف الكمان البريطاني نايغل كيندي حفلا للموسيقى الكلاسيكية يعزف فيه مقطوعات لباخ وبيتهوفن مع الأوركسترا البولونية.

المصدر : رويترز