افتتحت دور السينما في العراق بعد إغلاق دام شهورا إلا أن الحضور كان قليلا بالمقارنة مع الأيام الخوالي كما بدا واضحا في أول عرض بسينما الرشيد التي اقتصر فيها الحضور على 11 شخصا فقط بعد إغلاق استمر 16 يوما.

وقال مدير السينما محمد حازم مبررا قلة المشاهدين "لا نجرؤ على عرض الأفلام الرومانسية. أفلام الحركة فقط.. ولكن لا يريد أحد أفلام الحركة، يريدون أفلام الحب. عادة كان عدد المتفرجين 300. إنها كارثة".

وكانت دور السينما الثلاثة في البصرة قد أغلقت في وقت سابق هذا الشهر بعد أن قال أصحابها إن شبانا يقودون دراجات نارية حذروهم من أنهم سيحرقون دور السينما إذا عرضت فيها أفلام آثمة.

المصدر : رويترز