حصل المؤلف التركي أورهان باموك أمس الاثنين على واحدة من أعلى الجوائز الأدبية قيمة وهي جائزة إمباك دبلن التي تبلغ قيمتها 100 ألف يورو، وذلك عن روايته (اسمي أحمر) وكان الروائي الفرنسي المثير للجدل ميشل أولبيك قد فاز بالجائزة في العام الماضي عن روايته (التشظي).

وتفوق باموك الذي ترجمت أعماله إلى 20 لغة على المؤلف الأميركي جوناثان فرانزين الذي كانت روايته "التصحيحات" من بين الأعمال المرشحة للفوز بالجائزة, بالإضافة إلى المؤلف الإيرلندي جون مكجهرن عن روايته "حتى يواجهوا الشمس المشرقة".

وتسجل رواية باموك التي تتناول جريمة قتل غامضة بإسطنبول في القرن السادس عشر الميلادي، نقطة تحول للحضارة الإسلامية التي دامت قرونا مع بدء تأثير الحضارة الغربية.

وسيحصل المؤلف التركي على 75 ألف يورو (87800 دولار) من قيمة الجائزة، في حين يحصل مترجم الرواية على الجزء المتبقي.

وتقوم كبرى المكتبات في العواصم والمدن الكبرى في مختلف أرجاء العالم بعمل الترشيحات للجائزة التي بدأت عام 1996 ويمنحها مجلس مدينة دبلن وشركة إمباك الأميركية لتأكيد مكانة العاصمة الإيرلندية كمركز أدبي.

المصدر : رويترز