قطع متبقية من المتحف الوطني الذي تعرض للنهب (الفرنسية)

أكد صحفي مصري حيازته أفلاما وثائقية قام بتصويرها قبل سبعة شهور في العراق تتضمن كل القطع الأثرية التي كانت معروضة في المتحف الوطني العراقي إضافة إلى العديد من المواقع الأثرية العراقية الأخرى.

وقال سكرتير تحرير مجلة (نصف الدنيا) علي السيد في القاهرة إنه "قام قبل سبعة شهور من الحرب الأميركية البريطانية على العراق بتصوير 35 ساعة من الأشرطة للمتحف الوطني العراقي شملت كل القطع المعروضة فيه".

وتابع "تعتبر المادة التي قمنا بتصويرها عن المتحف المنهوب من أندر الوثائق التي يمكن الاستناد إليها لاسترجاع الكنوز الثقافية الأثرية العراقية".

وأوضح "أن الأفلام تصور مجموعات أثرية تعود لمختلف الحضارات التي نشأت على أرض العراق بدءا بالسومريين مرورا بالآشوريين والبابليين والأكاديين والفرس واليونان والرومان إلى الحضارة الإسلامية العربية".

وقد زار السيد العراق قبيل الحرب أكثر من عشرين مرة ضمن مشروع إنتاجي لمادة إعلامية توثيقية للآثار العراقية يسعى لتسويقها على الفضائيات العربية.

المصدر : الفرنسية