جنود أميركيون داخل أحد مدرجات جامعة بغداد (الفرنسية)

انتخب أساتذة جامعة بغداد السبت هيئة جديدة لتسيير أمور جامعتهم، في الوقت الذي قدم فيه مئات الطلبة إلى الجامعة على أمل استئناف الدراسة التي لا يتوقع أن تبدأ إلا بعد بضعة أيام، وقد اجتمع حوالي 900 أستاذ في مدرج بالجامعة لانتخاب رئيس جديد سيكلف بتسيير أمور الجامعة حتى نهاية السنة الجامعية التي تنتهي بعد شهرين.

وقال أندرو أردمان مستشار الشؤون التربوية للحاكم المدني الأميركي للعراق بول بريمر إن الإدارة القديمة للجامعة سيتم تعويضها، وذلك بعد أن منع بريمر كبار مسؤولي حزب البعث من شغل وظائف عامة.

وأضاف أردمان أنه سيتم اختيار الفريق الجديد بناء على معايير الكفاءة والمؤهلات العلمية, مقرا بأن عددا كبيرا من الأساتذة كان على علاقة مع البعث موضحا أن عملية إبعاد العناصر البعثية لا تشمل إلا كبار المسؤولين.

وقال الدكتور علي زوين أستاذ اللغات الشرقية إن الدروس لن تستأنف قبل بضعة أيام مشيرا إلى غياب عدد كبير من الأساتذة ونقص القاعات والمباني الصالحة للاستخدام.

المصدر : الفرنسية