احتجاج بالموسيقى في مدريد على غزو العراق
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :حيدر العبادي: ماذا جنى العراقيون من مغامرات صدام حسين سوى الخراب والدمار
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ

احتجاج بالموسيقى في مدريد على غزو العراق

تظاهرة حاشدة في مدريد احتجاجا على غزو العراق

شارك حوالي نصف مليون شخص بحسب المنظمين وحوالي 15 ألفا بحسب الشرطة في حفل موسيقي ضخم أمس الأحد بوسط مدريد تحت شعار "موسيقى من أجل السلام, من أجل الشرعية الدولية, فلنوقف الحرب"، وذلك بدعوة من الوسط الثقافي الإسباني المعارض بقوة لغزو العراق.

وتجمع المشاركون في الحفل قرب باب القلعة ليستمعوا لـ20 موسيقيا إسبانيا بينهم باكو إيبانيز وجواكين سابينا.

وقال القاضي في المحكمة الجزائية بلتاسار غارثون المعروف بمواقفه المعادية للإرهاب والذي تكلم بصفته مواطنا عاديا, إن "السلام موجود بيننا في المنازل, في الشوارع, في البرلمان, في المصانع, في الجامعة, لا يستطيع أحد إسكاتنا.. كمموا أفواه شعب وأخذوا حرية التعبير عنده كرهينة, هذا الأمر يشبه الرغبة في تصفيته".

وأضاف غارثون أن الشعب هو الذي يعطي الإدارة وهو الذي أصدر حكما بالغالبية يدين جميع الذين شاركوا في هذه المهزلة المأساوية، موضحا أن الاضطلاع بالمسؤوليات وحده بإمكانه أن يعوض عن السوء الذي لحق بعدد كبير من الأبرياء.

وجاء الحفل الموسيقي بدعوة من منتدى "ثقافة ضد الحرب" بالمشاركة مع المنتدى الاشتراكي التابع للحزب الاشتراكي الإسباني وتحالف اليسار المتطرف وأكبر نقابتين في البلاد. ولا تزال حكومة رئيس الوزراء خوسيه ماريا أزنار متشبثة بموقفها المؤيد لواشنطن رغم المعارضة القوية في الرأي العام الإسباني لغزو العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات