معهد الصحافة العالمي يدعو لتحسين أمن الصحفيين
آخر تحديث: 2003/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/29 هـ

معهد الصحافة العالمي يدعو لتحسين أمن الصحفيين

مراسل الجزيرة طارق أيوب الذي استشهد إثر قصف قوات الغزو لمكتب الجزيرة في بغداد

أعلن معهد الصحافة العالمي الأربعاء أن معدل قتل الصحفيين وصل إلى خمسة في كل شهر في إحصائية تشير إلى الضرورة الملحة لتحسين عوامل الأمن لهؤلاء.

وقال المعهد الذي يتخذ من فيينا مقرا له في بيان "منذ عام 1997 قتل 352 صحفيا بمعدل خمسة تقريبا في كل شهر، الكثير منهم خلال ظروف مروعة".

وأضاف المعهد أنه في الفترة بين الأول من يناير/ كانون الثاني 1997 وأبريل/ نيسان 2003 قتل 43 صحفيا في أفريقيا و109 في الأميركيتين و76 في آسيا و85 في أوروبا و39 في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي العام الماضي قتل 54 مراسلا كما توفي 23 منذ بداية العام الجاري 14 منهم في العراق، إذ قال المعهد إنه مع بدء الحرب في العراق قتل صحفيون أثناء القصف الجوي وفي القتال البري وفي حوادث مأساوية إذ يبدو أن الصحفيين كانوا أهدافا خاطئة لقوات الغزو.

وذكر المعهد أن أسوأ الحوادث التي تعرض لها صحفيون كان في الثامن من أبريل/ نيسان عندما قتل مصور تلفزيوني لوكالة رويترز وآخر إسباني بعدما أطلقت دبابة أميركية قذيفة على فندق ببغداد كان يقيم فيه العديد من المراسلين العالميين, وفي نفس اليوم استشهد أيضا مراسل لقناة الجزيرة الفضائية أثناء قصف لمكتب القناة في بغداد.

وقال البيان إن "معهد الصحافة العالمي يعتقد أن هذه الوفيات كان من الممكن تجنبها لو كان هناك وعي أفضل بين صفوف جنود التحالف ومرؤوسيهم بأن هناك صحفيين يعملون في هذه المواقع".

وأضاف "بناء على هذا فمن الضروري بحث الطرق الممكنة لتعاون أفضل بين الحكومات والجيش ووسائل الإعلام في أوقات الحروب".

المصدر : رويترز