بول مكارتيني (أرشيف)

قال مغني البوب بول مكارتني إنه لا يعتزم الاعتزال حتى بعدما بلغ الرابعة والستين, وأردف قائلا إنه سيواصل الغناء في مقاهي البلدات الصغيرة إذا كان هذا هو المكان الوحيد المتاح أمامه.

وأضاف مكارتني في مقابلة بصحيفة بيلد إم سونتاج الألمانية "وإذا جاء اليوم الذي يلقونني فيه حتى خارج الحانات سأواصل الغناء خارج أبوابها. سأظل دائما موسيقيا" وتابع "إنه أمر غريب فإنني أقترب من السن الذي يتقاعد فيه الناس رسميا، ولكني آسف لا أشعر بمثل ذلك على الإطلاق، الاعتزال شيء لا أفكر فيه".

وقال مغني البيتلز السابق الذي يبلغ الحادية والستين من عمره في يونيو/ حزيران إنه لا يمكنه أن يتخيل نفسه على المعاش لأنه يشعر بأنه أكثر لياقة الآن مما كان عليه قبل عشر سنوات، وذلك إلى حد ما بفضل زوجته الجديدة هيثر (34 عاما) تجعله شابا دائما.

وأبلغ مكارتني كاتب أغنية البوب الشهيرة في العام 1967 الصحيفة الألمانية أن تصفيق الجمهور هو ينبوع الشباب بالنسبة له, قائلا "أحب عملي والجمهور يحبني والفرقة... أشعر كأنني ملاكم .. عندما تفوز فاللكمات لا تؤذي.. فقط عندما تخسر يكون شاقا وصعبا.. جسمي تعلم التكيف".

ويقوم مكارتني بجولة عالمية تشمل 16 دولة من الولايات المتحدة إلى اليابان. وبلغت إيراداته 70 مليون دولار في الولايات المتحدة محطما الأرقام القياسية لشباك التذاكر في 21 مدينة.

المصدر : رويترز