تلاميذ عراقيون (أرشيف)

أعلن مسؤول عسكري أميركي يعنى بالشؤون المدنية في العاصمة العراقية اليوم الاثنين أن المدارس لن تفتح في بغداد قبل سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقال الميجور مايك ماك كريري "نحن نخطط لإعادة فتح المدارس في سبتمبر/ أيلول المقبل" شارحا أنه لا بد من بعض الوقت لتأمين الأثاث للمدارس وإعادة التيار الكهربائي وترميم البنى التحتية التي تضررت بسبب المعارك الأخيرة أو عمليات النهب التي حصلت في العاصمة.

وأضاف "هناك مدارس بإمكانها أن تعمل من الآن وسنشجعها على ذلك, إلا أننا لا نريد فتح المدارس في الصيف عندما تكون الحرارة مرتفعة جدا".

وأعلن فلاح حسن عبيد المسؤول عن نحو 140 مدرسة في منطقة الرصافة الثانية شمالي بغداد أن نصف المدارس الواقعة في منطقته تضررت وأن المدرسين مستعدون لمعاودة العمل على الفور.

وقال "لا بد من إجراء امتحانات نهاية السنة وإلا فإن التلامذة سيخسرون سنة دراسية" موضحا أن بإمكان المدارس فتح أبوابها ابتداء من الأسبوع المقبل إذا تلقت أوامر بذلك, إذ إن العام الدراسي ينتهي عادة في العراق في 15 من يونيو/ حزيران لتبدأ العطلة الصيفية في بلد يعاني من الحر الشديد في فصل الصيف.

المصدر : الفرنسية