يشهد البريطانيون اليوم الاثنين على شاشات التلفزيون تفاصيل الحيلة التي لجأ إليها ضابط في الجيش البريطاني وزوجته ومحاضر في الجامعة للغش في برنامج من سيربح المليون للفوز بالجائزة.

وأعلنت قناة (إي.تي.في1) التلفزيونية التجارية التي تذيع البرنامج أنها ستذيع اليوم برنامجا وثائقيا عن قضية الغش والحلقة الملغاة من البرنامج.

وأدين في وقت سابق الميجر تشارلز أنغرام وزوجته ديانا بالاتفاق مع المحاضر الجامعي تيكوين ويتوك على شفرة لاستخدام سعاله المتقطع لإرشاد المتسابق إلى الإجابة الصحيحة والفوز بجائزة المليون جنيه إسترليني 1.58 مليون دولار.

وأدهش أنغرام الذي خدم مع سلاح المهندسين الملكي في البوسنة الحضور وعددهم 300 وهو يتقدم في السباق من سؤال إلى آخر بالرغم من أنه بدا مرتبكا ومتشككا في كثير من الأحيان خلال الرد على 15 سؤالا في المعلومات العامة تقود إلى الجائزة الكبرى.

وقال المحققون "إن الزوجة ديانا هي التي دبرت الخطة وإنها اتصلت بالمحاضر الجامعي بويتوك قبل تسجيل الحلقة" حيث كان السعال المفتعل حسب الخطة للمحاضر هو إشارات الإجابات الصحيحة.

وكان السؤال الذي كشف الحيلة عن اسم رقم واحد حين يعقبه 100 صفر وتردد المتسابق بين إجابتين ورجح واحدة على الأخرى لكنه حين سمع السعال المتقطع عاد واختار الإجابة التي استبعدها من قبل.

لكن الخطة انهارت حين أبلغ مهندسو الصوت الشرطة بملاحظتهم سعالا متقطعا يتكرر في أوقات حرجة من المسابقة يأتي من اتجاه المحاضر الذي كان بين الحضور.

وقد نفى طوال المحاكمة الثلاثة التهمة المنسوبة إليهم ودفعوا ببراءتهم، لكن المحكمة أدانتهم وقضت على الزوج وزوجته بدفع غرامة قدرها 15 ألف جنيه إسترليني لكل منهما والسجن 18 شهرا مع وقف التنفيذ لمدة عامين. أما ويتوك فقد غرم عشرة ألاف وحكم عليه بالسجن 12 شهرا مع وقف التنفيذ أيضا.

وشغلت قضية الغش والمحاكمة اهتمام البريطانيين طوال أشهر لكن حلقة البرنامج التي فاز فيها أنغرام وسجلت في سبتمبر/ أيلول عام 2001 لم تذع قط.

وحقق برنامج (من سيربح المليون) نجاحا هائلا منذ البدء في إذاعته في بريطانيا عام 1998 ثم قدمت منه نسخ بلغات مختلفة في أكثر من 100 دولة في جميع أنحاء العالم.

المصدر : رويترز