وافق المجلس الأعلى للآثار المصرية على تمديد فترة مشاركة 140 قطعة أثرية فرعونية, تمثل مختلف العصور, في معرض الفراعنة الذي بدأ في سبتمبر/ أيلول الماضي في قصر غراتسيا في مدينة البندقية الإيطالية مدة شهرين إضافيين.

وقال الأمين العام للمجلس زاهي حواس إن "الإيطاليين طلبوا تمديد فترة المعرض حتى يوليو/ تموز المقبل بعد أن كان من المقرر أن يغلق أبوابه آخر مايو/ أيار المقبل".

وأضاف "وافقنا على الطلب بعد أن تكفل الإيطاليون بدفع 100 ألف يورو نتيجة للإقبال الكبير الذي حظي به المعرض منذ افتتاحه والزيادة المتوقعة من تدفق الجمهور الأوروبي على البندقية خلال الشهرين المقبلين".

ويضم المعرض مجموعة متميزة من أجمل القطع التي تمثل تاريخ مصر القديم وبينها تمثال نصفي منحوت من حجر الكوارتز للفرعون إخناتون صاحب أول دعوة للتوحيد في التاريخ من الأسرة الثامنة عشرة.

كما تضم القطع رأسا للملك أمنحتب الثالث يضع التاج الأزرق (والد إخناتون) يبلغ ارتفاعه 38 سم تم اكتشافه عام 1905 في خبيئة الكرنك فضلا عن مجموعة رائعة من التوابيت والحلي والتماثيل الصغيرة والبرديات.

وأكد مسؤول الآثار في شمال مصر محمد عبد المقصود أن القطع الموجودة في المعرض ستشارك في معارض أوروبية أخرى خلال السنة الحالية بعد انتهاء المعرض الإيطالي.

المصدر : الفرنسية