وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف أثناء مؤتمر صحفي (أرشيف)

يبدو أن عددا كبيرا من الناس في جميع أنحاء العالم يحبون أسلوب محمد سعيد الصحاف وزير الإعلام في حكومة الرئيس العراقي صدام حسين، إذ لقي الموقع الذي أنشأه له محبوه على الإنترنت إقبالا شديدا, حيث أدى الإقبال الشديد الذي بلغ أربعة آلاف زائر في الثانية إلى تعطل الموقع.

وأصبح الصحاف بزيه العسكري وابتسامته شخصية تلفزيونية بارزة وهو يدلي بإفادته الصحفية اليومية منددا بالأميركيين "العلوج" ونافيا في أغلب الأوقات ما يقوله الأميركيون في كثير من الأحيان.

وقال كيران مولفاني الذي أنشأ الموقع وهو كاتب يقيم في ألاسكا أمس الجمعة إنه تلقى طوفانا من الرسائل تطلب إجراء مقابلة معه من شبكات مثل (سي.إن.إن) و(بي.بي.سي) كما تلقى طلبات برعاية الموقع الذي بدأ دعابة بينه وبين أصدقائه.

وقال إن النسخة الجديدة من الموقع التي ستعمل ابتداء من يوم السبت ستعرض للبيع بعض المقتنيات مثل القمصان القطنية والأردية, وتماشيا مع الروح المرحة للموقع ستحمل الأردية إحدى أبرز عبارات الصحاف أكثرها شعبية "سيشوي الله بطونهم في جهنم".

المصدر : رويترز