بوش الأب يرتاح من أقدام الداخلين إلى فندق الرشيد
آخر تحديث: 2003/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/11 هـ

بوش الأب يرتاح من أقدام الداخلين إلى فندق الرشيد

جورج بوش الأب

قامت الوحدات الأميركية اليوم الجمعة بنزع الرسم الفسيفسائي الذي يمثل الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش من أرضية مدخل فندق الرشيد, أشهر فنادق بغداد، وفي حين اختفى وجهه وحلت مكانه كومة من التراب.

وكان الرسم الذي يمثل الرئيس جورج بوش الأب قد أقيم بعد حرب الخليج في 1991 عند مدخل الفندق بطريقة يدوس فيها الخارجون والداخلون عليه بمن فيهم مفتشو الأمم المتحدة لنزع الأسلحة.

وفندق الرشيد الذي تعرض للنهب أمس الجمعة, وضع تحت حماية الوحدات الأميركية التي وصلت إليه, حيث قال ضابط إن القوات طردت المجموعات التي كانت تقوم بنهب أثاثه ومحتوياته.

وركز الجنود الأميركيون ناقلة جند مزودة برشاش عند مدخل حدائق الفندق الذي تم تشييده لاستقبال ضيوف إحدى قمم حركة دول عدم الانحياز التي لم تنعقد بسبب اندلاع الحرب بين العراق وإيران في 1980.

وتمكن الزائرون برفقة الجنود من الدخول إلى الفندق حيث انتشر على مدخله أثاث مكسر وتجهيزات كهربائية تركها السالبون في محلها.

والفندق معروف عالميا على أنه مقر الصحافيين الأجانب الذين يعملون في بغداد, إلا أن غالبية الصحافيين اختاروا بعد بدء الحرب في العشرين من مارس/ آذار الماضي مغادرة فندق الرشيد لأسباب أمنية والانتقال إلى فندق آخر قريب من ضفاف نهر دجلة.

المصدر : الفرنسية