تجتذب قناة إيرانية تلفزيونية ناطقة بالعربية ومعارضة للغزو الذي تقوده الولايات المتحدة على العراق المشاهدين في بغداد, وهي قناة أرضية تبث على مدار اليوم مما يسمح للعراقيين بضبطها لمشاهدة آخر الأخبار حيث يحظر وضع أطباق استقبال القنوات الفضائية في العراق.

وقال بائع هوائيات تحسن من استقبال المحطة فيما كان المشترون يصطفون أمام كشكه في وسط بغداد "أبيع تلك الهوائيات مثل الخبز. المزيد من الناس يرغبون في مشاهدة قناة العالم لمعرفة آخر الأخبار".

وتذيع القناة نشرة إخبارية كل ساعة وعلى مدار اليوم كما تستضيف في برامجها الحوارية عراقيين معارضين للرئيس صدام حسين ومعظم مذيعيها من اللبنانيين والفلسطينيين, كما تذيع المحطة ومقرها طهران تقارير وصورا من وكالات أنباء عالمية بما في ذلك لقطات مطولة لمدنيين عراقيين يعالجون في مستشفيات وصورا للقتلى في مناطق مدنية, حيث تعرض تغطيتها المتواصلة تحت شعار (الحرب من أجل السيطرة) تقدم فيها القوات الأميركية والبريطانية كمحتلين.

ولا يذيع التلفزيون الحكومي العراقي والذي استهدفته الطائرات والصواريخ الأميركية مرارا سوى تقارير إخبارية تتعرض لرقابة شديدة وتتماشى مع الخط الرسمي وتظهر متحدثين عسكريين وتذيع أغاني قومية وأخرى تمتدح صدام.

وتستضيف طهران أهم معارضة شيعية عراقية وهي المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق والذي يعارض صدام والغزو الذي تقوده الولايات المتحدة على حد سواء.

المصدر : رويترز