مؤسسة سلطان تفوز بجائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام
آخر تحديث: 2003/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/7 هـ

مؤسسة سلطان تفوز بجائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام

فازت مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام التي تقدم سنويا بالمملكة العربية السعودية في خمسة مجالات تشمل أيضا العلوم والطب والأدب العربي والدراسات الإسلامية.

واشترك السوداني عز الدين عمر موسى والمغربي إبراهيم أبو بكر حركات في جائزة الدراسات الإسلامية، والإيطالي إمبرتو فيرونيسي والألماني أكسيل أولريخ في جائزة الطب، والأميركي فريدريك هوثورن والياباني كوجي ناكانيشي في جائزة العلوم، في حين حُجبت جائزة الأدب العربي هذا العام لعدم استيفاء الشروط.

ووزع وزير الدفاع والطيران السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز الجوائز مساء أمس السبت بمقر مؤسسة فيصل الخيرية بالرياض نيابة عن الملك فهد بن عبد العزيز.

ونالت مؤسسة سلطان بن عبد العزيز جائزة خدمة الإسلام لقيامها بمشروعات خيرية داخل المملكة وخارجها، ومنها إنشاء برامج للدارسات الإسلامية في الغرب تهدف إلى التعريف بالإسلام وحضارته وفي طليعتها مركز الملك عبد العزيز لدراسة العلوم الإسلامية بجامعة بولونيا الإيطالية وبرنامج سلطان بن عبد العزيز للدراسات العربية والإسلامية في جامعة بيركلي الأميركية.

وحصل أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الملك سعود عز الدين موسى على جائزة الدراسات الإسلامية لتأليفه كتاب "النشاط الاقتصادي في المغرب الإسلامي خلال القرن السادس الهجري"، وشاركه في الجائزة الأستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس أبو بكر حركات عن كتابه "النشاط الاقتصادي الإسلامي في العصر الوسيط".

وفاز بجائزة الطب المدير العلمي لمعهد الأورام الأوروبي فيرونيسي تقديرا لخبرته في مجال أبحاث وعلاج سرطان الثدي، وشاركه أولريخ مدير قسم الجزئيات الحيوية بمعهد ماكس بلانك للكيمياء الحيوية في ميونيخ بألمانيا لبحوثه في سرطان الثدي أيضا.

أما جائزة الملك فيصل للعلوم وموضوعها الكيمياء فقد فاز بها أستاذ الكيمياء في جامعة كاليفورنيا هوثورن وأستاذ الكيمياء في جامعة كولومبيا بنيويورك ناكانيشي.

المصدر : رويترز