اختفت يوم الأحد الماضي لوحة زيتية أهداها الرسام السريالي الشهير سلفادور دالي لسجن رايكرز إيلاند بمدينة نيويورك عام 1965 الذي يخضع لحراسة مشددة, ووجد بدلا منها نسخة مثبتة على خلفية لوحة العرض.

وقدر ثمن اللوحة عام 1985 بنحو 175 ألف دولار لكن قيمتها ارتفعت منذ وفاة الفنان الإسباني عام 1989 ويعتقد أنها تساوي ثلاثة أمثال هذا المبلغ الآن.

وقال توم انتنين المتحدث باسم إدارة السجون إن اللوحة تحمل الحرفين الأولين من اسم سلفادور دالي أسفل عبارة في الجزء الأيسر تقول "إلى حجرة طعام سجناء رايكرز إيلاند".

وكان قد تم نقل اللوحة التي يبلغ ارتفاعها أربعة أقدام وعرضها ثلاثة أقدام إلى ردهة السجن قبل حوالي عشرة أعوام.

المصدر : رويترز