بيتر أرنيت على شاشة NBC
قالت شبكة (NBC) التلفزيونية الأميركية اليوم الاثنين إنها قطعت علاقتها مع المراسل المخضرم بيتر أرنيت الحاصل على جائزة بوليتزر بعد أن قال للتلفزيون العراقي إن خطة الحرب الأميركية ضد العراق فشلت.

وأضافت الشبكة في بيان مشترك مع مؤسسة ناشونال جيوجرافيك التي كان المراسل يعمل لحسابها أيضا "لن يعمل بيتر أرنيت بعد الآن مراسلا لقناة (NBC) و(MSNBC).

وذكر أرنيت في برنامج للشبكة "ما قلته في المقابلة هو من حيث الأساس ما نعرفه جميعا بخصوص الحرب.. إن هناك تأجيلا في تنفيذ السياسة وإن هناك مفاجآت, إلا أنه من الواضح أنني أثرت عاصفة في الولايات المتحدة بهذه المقابلة ولهذا السبب أنا آسف حقا".

وقال أرنيت للتلفزيون العراقي إن القادة الأميركيين الذين خططوا للحرب هونوا من شأن تصميم القوات العراقية على القتال وإن وزارة الدفاع الأميركية تعدل إستراتيجيتها الأصلية فيما يبدو.

وأضاف في مقتطفات من المقابلة أذاعتها شبكات التلفزيون الأميركية "تعيد أميركا الآن تقييم ميدان المعركة وتؤجل الحرب ربما لأسبوع وتعيد النظر في خطة الحرب, الخطة الأصلية فشلت بسبب المقاومة العراقية وهم يحاولون الآن وضع خطة جديدة".

وقالت (NBC) في بيان الفصل "لم يكن من الصواب أن يمنح السيد أرنيت مقابلة للتليفزيون العراقي الذي تسيطر عليه الدولة وخصوصا في وقت الحرب كما لم يكن من الصواب أن يناقش ملاحظاته وآراءه الشخصية".

وكانت شبكة (NBC) الأميركية قد دافعت عن مقابلة أرنيت الذي تعرض لانتقادات من وسائل إعلام أميركية, موضحة أن "مقابلته المرتجلة مع التلفزيون العراقي أجريت كمجاملة مهنية وتشبه مقابلات أخرى أجرتها معه وسائل إعلام من مختلف أنحاء العالم" وأضاف البيان "كانت تصريحاته تحليلية في طبيعتها ولم تهدف إلى أي شيء آخر", كما أشاد البيان السابق للشبكة بأداء أرنيت والطاقم المرافق قائلة إنهم "يخاطرون بحياتهم لنقل أنباء الحرب في العراق"، وإن "تغطيته المتميزة للحرب تتحدث عن نفسها".

وكان أرنيت فصل عام 1998 من العمل في شبكة (CNN) بعد ضغوط على الشبكة من وزارة الدفاع الأميركية فيما يتصل بفيلم وثائقي زعم فيه أرنيت أن قوات الكوماندوز الأميركية استخدمت غاز الأعصاب ضد الجنود الأميركيين الذين هربوا إلى لاوس خلال حرب فيتنام, وقد تنصل من الرواية بعد أن فصل منتجو الفيلم أيضا.

يشار إلى أن إدارة الرئيس جورج بوش الأب لم تكن سعيدة بتقارير أرنيت أثناء حرب الخليج عام 1991 من بغداد لشبكة
(CNN)، وأشارت إلى أنه ربما أصبح ناقلا للدعاية الإعلامية العراقية.

المصدر : رويترز