باريس
أعلن مسؤولون فرنسيون أمس أن باريس طلبت من المؤسسات الإعلامية تقديم مقترحات لإنشاء محطة تلفزيونية إخبارية دولية على غرار محطات سي. إن. إن و بي. بي. سي الدولية والجزيرة.

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء الفرنسي جان فرنسوا كوبي "إن ما يحدث الآن يثبت مدى فائدة أن تكون هناك قناة دولية ناطقة باللغة الفرنسية".

وذكر مسؤولون أن رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران يأمل تقديم مجموعة من الخيارات للرئيس الفرنسي جاك شيراك في يونيو/حزيران القادم. ودعا المؤسسات الإعلامية لتقديم اقتراحاتها في موعد غايته 22 أبريل/نيسان المقبل.

وتقول وثيقة تقع في أربع صفحات صاغها فريق عمل رافاران إن العملية يمكن إدارتها بواسطة جهة خاصة أو القطاع العام أو كليهما وستحظى بتمويل من الدولة.
واعتبرت الوثيقة "أن الغرض -من المحطة- هو ضمان المزيد من الحضور الملموس والمهم لفرنسا في وطيس معركة التلفزيون العالمي" مضيفة أن ذلك "سيسهم في الإستراتيجية طويلة المدى لتحقيق النفوذ الفرنسي في العالم".

وقال المسؤولون إن الهدف هو إطلاق المحطة في عام 2004 على أن تكون اللغة الفرنسية هي اللغة الأساسية ويمكن أن تتضمن بعض البرامج الإسبانية والعربية.

وتبحث السلطات الفرنسية هذه المسألة منذ فترة وترى في المحطة المقترحة وسيلة لنشر النفوذ الفرنسي إلا أن رغبتها في المضي قدما زادت بوضوح بعد خوض القوات الأميركية والبريطانية حربا ضد العراق على غير رغبة باريس.

المصدر : رويترز