صباح فخري يحلق بجمهور الدوحة في أجواء الفن الأصيل
آخر تحديث: 2003/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/11 هـ

صباح فخري يحلق بجمهور الدوحة في أجواء الفن الأصيل

الفنان السوري صباح فخري في مهرجان الدوحة الثقافي

أحيا الفنان السوري الكبير صباح فخري حفلا غنائيا ساهرا في الدوحة تفاعل فيه مع الجمهور الذي غنى معه وأطربه بقصائد تخترق عذوبتها الآذان والقلوب ترسيخا لفكرة الفن الأصيل الذي لا يموت رغم الزمن الذي مر على تشكيله ورغم استهلاكه, وقد زاد الفنان على وقت الحفل المقرر.

وكان الفنان صباح فخري، الذي وصل إلى الدوحة للمشاركة بحفل ليلة الأربعاء ضمن مهرجان الدوحة الثقافي، قد عقد مؤتمرا صحفيا الأربعاء رد فيه على بعض الأسئلة التي طرحها الإعلاميون حيث ذكر أن سر نجاحه في غناء القصائد يعود إلى أنه أحد أبناء جيل تربى على حفظ القرآن الكريم إضافة إلى دراسته للأدب العربي وتوسعه فيه، الأمر الذي ذكر أنه ينقص الجيل الحالي الذي يفتقر للكلمة.

وأعرب صباح فخري عن أسفه لنزوح المطربين عن البحث في جماليات اللغة العربية والتوجه للغناء بكلمات منحطة وغريبة, مؤكدا على أن الوصول بالموسيقى إلى العالمية لا تعني الارتقاء بقيمتها وإنما سعة الانتشار في مختلف الأقطار حيث أوضح أننا مقصرون في نشر موسيقانا العربية التي تحملها لغة تتفوق بزخم مفرداتها على جميع اللغات في العالم.

وقال صباح في رد على سؤال حول رأيه في الأغنية الشبابية إنها جزء من الغناء العربي مثلها مثل أي أغنية تروي عطشا فنيا لسن معينة، وكل إنسان يرى موسيقاه وفقا لثقافته واستيعابه واهتمامه بالفن داعيا إلى توعية وتثقيف آذان وأسماع شباب العرب بكل ما هو مفيد وراقي.

يذكر أن الفنان صباح فخري من مواليد 1933 في مدينة حلب وتخرج من معهد الموسيقي الشرقية سنة 1948 بدمشق بعد أن درس الموشحات والإيقاعات والأدوار والعزف على العود، وقد غنى في معظم البلدان العربية وفي دول أجنبية كما نال عدة أوسمة وجوائز عربية ودولية.

المصدر : الجزيرة