قال علماء إيطاليون أمس الأربعاء إنهم عثروا على ما يعتقد أنه أقدم آثار أقدام للإنسان البدائي.

وآثار اليدين والقدمين المتحجرة، التي يطلق عليها السكان المحليون في إيطاليا اسم (أذناب الشيطان) لاعتقادهم أنها تعود لمخلوقات خارقة للطبيعة, تخص ثلاثة أفراد من الإنسان الأول كانوا يتسلقون على الأرجح أسفل جوانب بركان روكامونفينا بجنوب إيطاليا منذ ما بين 325 ألف سنة و385 ألف سنة.

وقال باولو مييتو الباحث بجامعة بادوا بإيطاليا "نعتقد أن هذه الآثار هي أقدم آثار لأقدام بشرية يتم العثور عليها حتى الآن".

وقال مييتو في تقرير نشر بمجلة نيتشر العلمية "في بعض الآثار تبدو صور الكاحل والمفصل الذي يربط بين الأصابع الكبيرة والقدم واضحة كما أن هناك آثار عميقة يمكن أن تفسر على أنها آثار أصابع".

وأضاف أن آثار أقدام لرتب عليا أو أعضاء في عائلة الإنسان تركها أسلاف أكثر قدما تعود إلى 3.5 مليون سنة عثر عليها في أتربة بركانية متحجرة في لايتولي بشمال تنزانيا.

وتؤول هذه الآثار إلى الإنسان البدائي الذي كان يسير معتدل القامة في مشية حرة دون حاجة للاتكاء على شيء، ويبدو أنه استخدم يديه لتثبيت نفسه حيث تشير آثار الأشخاص الثلاثة إلى أنهم كانوا يسيرون في منحنيات أو خطوط متعرجة.

المصدر : رويترز