ذكر مسؤول عن الآثار أمس الأحد أنه تم اكتشاف مغارة أثرية تعود للحقبة الرومانية في القرن الأول الميلادي وتحتوي على مدافن حجرية في جنوب لبنان.

وقال مسؤول المواقع الأثرية في جنوب لبنان علي بدوي إن مساحة المغارة تصل إلى نحو 50 مترا مربعا وهي تشكل قيمة معلوماتية لعلم الآثار.

وأضاف أن المغارة اكتشفت عن طريق الصدفة أثناء قيام إحدى الجرافات التابعة لبلدية القليلة الواقعة جنوب مدينة صور بتوسعة الطريق، موضحا أن المديرية العامة للآثار باشرت أعمال التنقيب عن 12 مدفنا حجريا يبلغ طوله نحو مترين وعرضه 60 سنتيمترا.

وعثر على ناووس حجري بعض أجزائه محطم وخال فضلا عن بعض القطع الفخارية المكسرة التي وجدت في أرجاء المغارة والتي تم نقلها تمهيدا لترميمها.

وأكد بدوي أن المغارة استخدمت طوال الحقبة البيزنطية التي امتدت إلى القرن السادس الميلادي, وقد تعرضت للنهب من قبل مجهولين في المنطقة المعروفة بآثارها الغنية المتميزة برسومات وزخارف هندسية وهي عبارة عن زهور على السقف والجدران.

المصدر : رويترز