وضع أمس الحجر الأساس للمباني الجديدة للجامعة الأميركية في الضاحية الشرقية للقاهرة.

وتضم المباني الجديدة حدائق ومكتبة وأماكن سكن للطلاب والأساتذة ومبنى للرياضة.

ويتلقى أكثر من 4500 طالب دراستهم في الجامعة الأميركية التي تأسست عام 1919 في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وكان الأمير السعودي الوليد بن طلال بن عبد العزيز قدم أواخر الشهر الماضي منحة قيمتها عشرة ملايين دولار للجامعة ستسمح بتشييد مركز للدراسات الإنسانية والاجتماعية في المقر الجديد للجامعة وإقامة مركز للدراسات والأبحاث الأميركية، كما ذكرت مصادر أن الغرض منها تشجيع فهم أفضل للمجتمع الأميركي والسياسة الأميركية.

المصدر : الفرنسية