الأسطوانات الدراسية تحقق أعلى مبيعات بمعرض القاهرة
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/4 هـ

الأسطوانات الدراسية تحقق أعلى مبيعات بمعرض القاهرة

أكد عدد من الناشرين المصريين والعرب المشاركين في معرض القاهرة الدولي للكتاب اليوم الخميس أن الأسطوانات المضغوطة التي تتضمن مناهج مدرسية في مختلف مراحلها سجلت نسبة مبيعات أكثر من غيرها.

وقال مدير مبيعات دار "نهضة مصر" حسن الجيار إن الكثير من الأهالي اشتروا الأسطوانات المضغوطة أولا بسبب ثمنها المتدني، حيث لا يتجاوز سعر الواحدة منها 12 جنيها مصريا وكذلك بسبب تضمنها كل ما يتعلق بالمناهج المدرسية.

وأضاف أن هذا يشكل توفيرا كبيرا للأسرة المصرية إذ إن المناهج مشروحة بشكل جيد إضافة إلى احتوائها العديد من الأسئلة وحلولها مما يوفر تكاليف الدروس الخصوصية التي تستنزف موارد الأسرة المصرية خلال العام الدراسي.

وأشار إلي أنه رغم أن المبيعات الحالية لم تتجاوز ما نسبته 30% من مبيعات العام الماضي في مختلف فروع النشر، فإن الأسطوانات المضغوطة عوضت نسبيا الخسارة التي لحقت السنة الحالية.

ومن جهته قال مدير مبيعات شركة "السفير" للطباعة والنشر المتخصصة في كتب الأطفال إن مبيعات الأسطوانات المضغوطة حققت أرقاما لا بأس بها، مضيفا أن تراجع المبيعات جاء نتيجة ارتفاع أسعار الدولار مما أدى إلى زيادة أسعار الكتب.

وبدوره أشار وائل علام مدير مبيعات شركة "لونغمان إنترناشونال" المتخصصة في توزيع الكتب باللغة الإنجليزية إلى انخفاض المبيعات إلى أكثر من النصف في جميع الفروع باستثناء الروايات.

وعزا الأسباب إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية وتوقيت المعرض الذي حل مع اقتراب عيد الأضحى الذي تستعد له العائلات المصرية ويستنزف الكثير من مداخيلها.

ووفقا لتقديرات الجيار، فقد حلت مبيعات الأسطوانات المضغوطة المتعلقة بكتب التراث وتفسير القران والأحاديث في المرتبة الثانية، في حين حلت الأسطوانات المتعلقة ببرامج الكومبيوتر ثالثا.

وتشارك 97 دولة يمثلها 3125 ناشرا بينهم 1600 مصري و900 عربي في الدورة 35 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب الذي افتتح يوم 23 يناير/ كانون الثاني وينتهي غدا الجمعة.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: