بدأت وزارة الثقافة المصرية إحياء ذكرى عدد من رواد الفن التشكيلي بعرض أعمالهم في معارض خاصة متنقلة بين المدن المصرية الرئيسية وخصوصا القاهرة والإسكندرية.

وقالت مسؤولة الإعلام في قطاع الفنون التشكيلية راوية عبد الرحمن الثلاثاء الماضي إنه سيتم إحياء ذكرى عدد كبير من الفنانين التشكيليين الرواد في الحركة الفنية المصرية بعرض أعمالهم المتوفرة التي يمكن جمع أكبر عدد منها.

وأضافت أنهم باشروا نشاطهم بعرض 40 تمثالا للفنان الراحل محمود مختار المتوفى عام 1934 في مركز محمود سعيد بالإسكندرية والذي يعتبر من أوائل الفنانين المساهمين في إحياء فن النحت في مصر.

وأشارت إلى أن أهم القطع التي تعرض له الآن تماثيل "نهضة مصر" و"العودة من النهر" و"الخماسين" و "السيدة الجالسة"، إضافة إلى عدد كبير من تماثيل زعماء مصر الوطنيين بينهم زعيم ثورة 1919 سعد زغلول.

وأكدت راوية أن معرضا آخر سيفتتح لإحياء ذكرى الفنان أحمد صبري (1889-1955) في متحف محمود خليل (القاهرة) يتضمن 88 لوحة تتنوع بين البورتريه -أحد أهم نقاط تفرده الفني- والطبيعة الصامتة.

ومن أبرز رواد الفن التشكيلي في مطلع القرن الماضي حتى منتصفه الفنانون محمود سعيد وراغب عياد ومحمد ناجي وسعد الخادم، والفنانات مارغريت نخلة وعفت ناجي وكوكب العسال.

يذكر أن تمثال "نهضة مصر" الموجود حاليا أمام جامعة القاهرة كان أول عمل فني ساهم فيه غالبية المواطنين المصريين عبر حملة لجمع التبرعات عرفت باسم "حملة القرش" في أواخر العشرينيات.

المصدر : الفرنسية