استعادت قوات الأمن المصرية الاثنين الماضي ثلاث لوحات فرعونية بعد اعتقال شخصين، أحدهما حارس من العاملين في موقع المعبد الجنائزي الأثري الخاص بإحدى ملكات الأسرة السادسة في سقارة قرب هرم بيبي الأول.

وقال مسؤول آثار مصري إن اللوحات الثلاث تعرضت للقص بواسطة منشار كهربائي وانتزعت من جدران المعبد قبل ثلاثة أيام وأخفيت في مقابر قرية سقارة المجاورة.

وتتضمن اللوحات مشاهد لصيد الغزلان وثور مربوط بالحبال يقوم ثلاثة رجال بجره في حين تضمنت الثالثة رسما لنجوم السماء. ويبلغ طول اللوحة الأولى 82 سم وعرضها 52 سم وارتفاعها 46 سم. أما الثانية فطولها 68 سم بعرض 52 سم وارتفاع 48 سم، والثالثة بطول 164 سم وعرض 51 سم وارتفاع 51 سم.

يشار إلى أن وزارتي الثقافة والداخلية وافقتا مؤخرا على إجراء تدريبات خاصة لحراس الآثار إضافة إلى التدقيق في اختيار العاملين في شرطة السياحة.

المصدر : الفرنسية