مصور وكالة رويترز محفوظ أبو ترك اعتقلته القوات الإسرائيلية العام الماضي

اعتقل الجيش الإسرائيلي مصورا فلسطينيا يعمل لرويترز في قطاع غزة يوم أمس مما دفع وكالة الأنباء العالمية إلى تقديم احتجاج مكتوب إلى الجيش الإسرائيلي مطالبة بالإفراج عنه ودعت إلى أن يتمكن الصحفيون من تغطية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بحرية ودون مضايقات.

وقال متحدث باسم الجيش إنه سيجرى استجواب المصور أحمد الخطيب (34 عاما) في قاعدة تابعة للجيش وستحدد نتيجة استجوابه إذا ما كان سيستمر احتجازه مضيفا "يشتبه بتورطه في أنشطة إرهابية" إلا إنه لم يذكر المزيد من التفاصيل.

وقاد جنود إسرائيليون الخطيب بعيدا بعد فحص أوراق هويته أثناء تصويره ما يحدث في بلدة بيت حانون بشمالي غزة حيث اشتبكت قوات إسرائيلية مع مسلحين فلسطينيين بعد اقتحام البلدة قبيل منتصف الليل.

وأمضى مصور آخر لرويترز يدعى يسري الجمال أكثر من خمسة شهور في السجن العام الماضي بعد أن ألقي القبض عليه أثناء التصوير في مدينة الخليل بالضفة الغربية قبل أن يفرج عنه بنهاية الأمر دون توجيه أي تهمة له.

وكثيرا ما يعتقل الجيش نشطين مشتبها بهم أثناء غارات يقوم بها في غزة والضفة الغربية في محاولة لوقف الانتفاضة الفلسطينية المندلعة ضد الاحتلال الإسرائيلي منذ 29 شهرا.

المصدر : رويترز