نيكول كيدمان

اعترفت النجمة السينمائية نيكول كيدمان أمس بأن الخوف يتملكها من التمثيل قائلة إنها كل مرة تقوم ببطولة فيلم تشعر بعدم استطاعتها التمثيل.

وأضافت كيدمان المرشحة بقوة للفوز بجائزة أوسكار عن دورها الذي لقي استحسان النقاد في فيلم "الساعات" بقولها "حاولت أن أنسحب من كل دور تقريبا قمت به بدافع الخوف الشديد"، مضيفة "يمكنني دوما أن أورد قائمة بالممثلات اللاتي يمكنهن أداء الدور أفضل، بل وأحاول إقناع المخرج باختيار ممثلة أخرى".

وأوضحت الممثلة الأسترالية أن نجاحها في مجال التمثيل لم يصادف هوى في نفس والديها، قائلة إن والدتها مازالت تطالبها بالاعتزال لاعتقادها بأن طبيعتها هشة بصورة لا تتناسب ومهنة التمثيل، وكانت تود لو كانت ابنتها كاتبة حيث علقت كيدمان بموافقتها أمها في رأيها.

ومضت الممثلة الشهيرة تقول إن والديها لم يحضرا حفل ترشيحها لنيل جائزة أوسكار لأحسن ممثلة عن دورها في فيلم "الطاحونة الحمراء" لأنهما كانا يقومان برحلة سير في الأدغال، وأضافت "طلبت منهما إلغاء الرحلة لكنهما رفضا".

المصدر : رويترز