يقام حاليا بمتحف "الفن المعاصر" في العاصمة الإيطالية روما معرض يلقي الضوء على مرحلة التجريد في أعمال الرسام الروسي الأصل جوالنيسكي أبرز رواد هذا الاتجاه في أوروبا خلال القرن التاسع عشر.

ويستعرض القائمون على المعرض ما يقرب من 40 لوحة تعبر عن سيطرة الجانب المادي والحسي على إبداعات هذا الرسام لتحتل العاطفة حيزا ضيقا في أعماله.

ويخصص المعرض الذي يستمر حتى الخامس من مارس/ آذار القادم جناحا لعرض نماذج من أعمال جوالنيسكي في مجال الحفر على الخشب والمطبوعات الفنية.

كما تشهد العاصمة البريطانية لندن حاليا معرضا تحت عنوان "فوران والبورتريه" يتناول أعمال الرسام الفرنسي جون فوران في مجال البورتريه ليتخذ منه وسيلة لتصوير الواقع بمتناقضاته المختلفة.

ويقدم المعرض نحو 70 لوحة تشير إلى الطبقات الاجتماعية المختلفة التي شكلت المجتمع الفرنسي خلال القرن التاسع عشر.

كما يشير المعرض الذي يستمر حتى نهاية فبراير/ شباط الحالي إلى براعة فوران في تصوير التفاصيل الدقيقة لتعبيرات الوجه وانفعالاته.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط