الممثلة المصرية رغدة أثناء افتتاح مهرجان دمشق الدولي للسينما (الفرنسية)
قال المخرج السينمائي والتلفزيوني السوري هيثم حقي إن خيار الإنتاج العربي المشترك يشكل أحد الحلول المطروحة لمواجهة التحديات المفروضة عالميا على العرب، ملمحا إلى الاختلاف السياسي في رؤى الدول العربية الراغبة في إنتاج أفلام مشتركة.

وقال حقي على هامش مهرجان دمشق السينمائي الثالث عشر الذي افتتح أعماله يوم السبت الماضي "إن على الأفلام المشتركة أن تحكي عن حياتنا المعاصرة بطريقة حقيقية تروي كل المشاكل والمصائب التي نتعرض لها بما يكسبنا تعاطفا عالميا".

وأوضح السينمائي السوري أن الإنتاج العربي المشترك لا يتحقق إلا في ظل قدر أكبر من "الحرية والمال.. في حين أن العرب كلما اجتمعوا في عملية إنتاج سينمائي مشترك يحاول كل طرف منهم أن يفرض مشكلة بلده، الأمر الذي يسهم في إنتاج فيلم شكله النهائي بدون دسم".

وفي هذا السياق قارن حقي بين التجربة العربية والأوروبية في هذا المجال قائلا إن الأوروبيين حلوا هذه المشكلة، مستشهدا بالفرنسيين الذين يضعون أي شروط على إنتاج "باب الشمس" في سوريا ليسري نصر الله وهو فيلم لا علاقة لهم به إذ أنه يتحدث عن القضية الفلسطينية.

كما تحدث حقي عن قصور الرعاية الرسمية المادية بعد أن اجتمع وزراء الإعلام العرب وقرروا "مواجهة الغرب" وإنشاء "محطة تلفزيونية" توصل إلى العالم وجهات النظر العربية واتفقوا على مليون دولار في هذا الإطار "في وقت يحتاج فيه الأمر إلى مليارات الدولارات".

من جهة أخرى قال حقي إن خطة الارتقاء التي دعا إليها وزير الثقافة السوري محمود السيد خلال حفل افتتاح مهرجان دمشق تحتاج إلى تمويل كبير، معتبرا أن التمويل هو المشكلة الأساسية التي تعاني منها السينما العربية.

وكان السيد قد دعا في كلمته إلى وضع خطة لاستخدام السينما والثقافة "لتعديل الصورة" التي لدى الغرب عن العرب وساهمت فيها صناعة السينما الغربية، كما دعا إلى تفعيل "دور المرأة" في هذا المجال وطالب "بإنتاج سينمائي معني بالأطفال" للحد من آثار الأفلام الأجنبية التي يشاهدونها في ظل غياب إنتاج عربي يستهدفهم.

وتساءل حقي عن إمكانية القيام بهذه المهمة في وقت تنتج فيه سوريا فيلما واحدا فقط في العام، مشيرا إلى أن المؤسسة العامة للسينما في سوريا وهي مؤسسة حكومية أنتجت خلال أربعين عاما من تأسيسها نحو 35 فيلما فقط.

وأعلن مهرجان دمشق السينمائي -الذي تتشكل لجنته من فنانات ومخرجات من سوريا ومصر وإيران وبيرو وبريطانيا واليونان- عن مشاركة 450 فيلما من 43 دولة عربية وأجنبية ورفع شعار احتضان السينما العالمية من اليابان إلى الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز