روزانا دافيسون تلوح بيدها فرحا بعد تتويجها (الفرنسية)
فازت روزانا دافيسون ملكة جمال أيرلندا بلقب ملكة جمال العالم في أول مسابقة دولية لملكات الجمال تقام في الصين.

وفازت ملكة جمال كندا نازانين آفشين-جام (24 عاما) بلقب الوصيفة الأولى، في ما حلت ملكة جمال الصين جي جوان وتعمل مصممة أزياء وصيفة ثانية في ثالث محاولة للصين لانتزاع لقب المسابقة.

وعلى عكس مسابقة ملكة جمال العالم العام الماضي والتي نقلت إلى إنجلترا بعد نشوب أعمال شغب في نيجيريا بين المسلمين والمسيحيين بسببها، استعرضت أكثر من مائة ملكة جمال مفاتنهن في جزيرة هاينان الحالمة التي تنتمي للمناخ شبه الاستوائي.

وأظهرت المسابقة مدى التحول الذي طرأ على الصين منذ إعلان الثورة الثقافية بين العامين 1966 و1976 عندما كانت تتهم النساء بمعاداة الثورة إذا وضعن مساحيق التجميل.

وحتى وقت قريب كانت الصين تحظر إقامة مسابقات الجمال التي كانت تصفها بأنها تعبير عن الانحلال، لكن الجمال أضحى صناعة ضخمة وباتت عروض الأزياء ومراكز التسوق الجذابة ولوحات الإعلانات التي تعلن عن منتجات الجمال وأشهر الأسماء من الأمور الشائعة.

ووصفت وسائل الإعلام المملوكة للدولة مؤخرا عام 2003 بأنه "أول عام للجمال في الصين" لكن مسابقات جمال محلية نظمت خلال السنوات الأخيرة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن عشر مسابقات للجمال على الأقل أقيمت في مدينة جوانججو الجنوبية العام الماضي.

وحظرت الصين مسابقات الجمال بعد وصول الشيوعيين إلى الحكم عام 1949 ولم تشترك في أي مسابقة لاختيار ملكة جمال العالم حتى العام 2001.

وتضع الصين عينها على إقامة مسابقات جمال أخرى، وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة الشعب اليومية الناطقة باسم الحزب الشيوعي أن مسابقة لاختيار ملكة جمال على المستوى الدولي ستقام في الصين العام القادم.

المصدر : رويترز