قلعة بام التي دمرها الزلزال (الفرنسية)
أكد وزير الثقافة المصري فاروق حسني استعداد بلاده للمشاركة في ترميم قلعة بام والحي الأثري المحيط بها إثر تعرضها للتدمير بسبب الزلزال الذي ضرب جنوبي شرقي إيران يوم أمس.

وقال حسني إن الخبراء الأثريين في وزارته على استعداد تام لتقديم كل الدعم الفني للمساعدة في الحفاظ على ما تبقى من هذه القلعة والحي التاريخيين. وتعتبر قلعة بام والحي المحيط بها من أهم وأقدم المعالم التاريخية في إيران.

ويعد هذا الزلزال الأقوى في المنطقة منذ عام 1998. وتعرف إيران بكثرة الزلازل التي أدت منذ عام 1991 إلى مقتل نحو 17600 شخص وجرح 53 ألفا آخرين حسب الإحصاءات الرسمية.

المصدر : الفرنسية