استنكرت منظمة مراسلون بلا حدود منع السلطات اللبنانية شبكة (نيو تي في) التلفزيونية الخاصة من بث برامج سياسية طوال يومين متواصلين.

وقالت المنظمة في بيان لها إنها بعثت رسالة احتجاج إلى وزير الإعلام اللبناني ميشال سماحة، وقال الأمين العام للمنظمة روبير مينار إن موقف السلطات اللبنانية من وسائل الإعلام ولاسيما السمعية والبصرية منها يدعو للأسف، وتساءل قائلا "ما هو نوع الدولة التي تنظم حملات مضايقة لبعض وسائل الإعلام تصل إلى حد إصدار عقوبة عبثية ومنع البرامج الإخبارية".

وقد منع سماحة يوم الثلاثاء محطة (نيو تي في) من بث الأخبار والبرامج السياسية طوال يومين مهددا إياها بعقوبات أشد إذا لم تمتثل المنع، واحترمت المحطة القرار لكنها أدانته في الوقت نفسه.

ويأتي هذا المنع بعد بث المحطة خبرا يوم الجمعة اتهمت فيه رئيس أجهزة الاستخبارات العسكرية السورية في لبنان العميد رستم غزالة والمدير العام للأمن اللبناني جميل السيد بإبعاد الصحافية السودانية في المحطة داليا أحمد التي لم تحصل على تصريح عمل وبطاقة إقامة على الرغم من مساعي إدارة المحطة.

المصدر : وكالات