مقاتلون من فيلم ملك الخواتم في احتفال بانتهاء الجزء الأخير من الملحمة المقتبسة من الكتاب
اختار البريطانيون الملحمة الخيالية (ملك الخواتم) كأفضل مادة مقروءة في بريطانيا.

وأظهر استطلاع للرأي لهيئة الإذاعة البريطانية بشأن "أفضل مادة مقروءة" عن فوز كبير للكتاب الذي يعد أهم كلاسيكيات القرن العشرين للكاتب جي آر آر تولكين الأكاديمي في جامعة أوكسفورد.

وشارك في الاستطلاع 750 ألف شخص صوت ربعهم لصالح "ملك الخواتم".

وجاءت الكاتبة جين أوستن في المركز الثاني بكتابها (الكبرياء والتحامل) وثلاثية (أدواته في الظلام) للكاتب فيليب بولمان في المركز الثالث، بينما جاء (دليل المسافر إلى المجرة) في المركز الرابع و(هاري بوتر وكأس النار) للكاتبة جي كي رولنغ في المركز الخامس.

وبدأت المنافسة في أبريل/ نيسان عندما رشح نحو 140 ألف شخص كتبا لتختار من بينها 100 كتاب يفضلها البريطانيون كجزء من حملة للتشجيع على القراءة.

ودخلت هذه الكتب في منافسة أثارت نقاشا على نطاق واسع بشأن قوة الأدب البريطاني على مر العصور. وارتفعت معدلات بيع الكتب كما زادت معدلات الاستعارة من المكتبات للكتب التي شملتها قائمة المنافسة.

ومن ضمن الذين احتفلوا بنصر أمس السبت حفيد تولكين ويدعى سايمون الذي قال "إنه شرف لا يصدقه عقل أن أكون هنا اليوم وأن يكون جدي محبوبا بهذا الشكل... توفي الجد عندما كنت في الـ 14 من العمر ولكنه لعب دورا هاما جدا في مساعدتي على اجتياز أوقات عصيبة".

وأصبح للملحمة التي كتبها تولكين جيل جديد من العشاق بعد أن تم تحويلها إلى ثلاثية سينمائية لقيت إقبالا جماهيريا واسع النطاق.

المصدر : رويترز