شاعر عراقي يزور بغداد لأول مرة منذ ربع قرن
آخر تحديث: 2003/12/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/21 هـ

شاعر عراقي يزور بغداد لأول مرة منذ ربع قرن

من المقرر أن يزور الشاعر العراقي منعم الفقير بغداد لأول مرة بعد غياب استمر أكثر من 25 عاما لأسباب سياسية.

وسيتوقف الفقير قبل وصوله إلى بغداد في العاصمة السورية دمشق حيث سيجري اتصالا مع وزارة الثقافة السورية والمعهد الدنماركي حول إقامة أيام ثقافية سورية دنماركية في دمشق في ربيع العام المقبل، كما سيجري اتصالا مماثلا مع السفير الدنماركي في دمشق لبحث إمكانية تفعيل التعاون الثقافي بين الدنمارك والعراق.

وكان الفقير قد اتفق مع الأمين العام للمجلس الدنماركي للتعاون الثقافي مع البلدان النامية كرينه غوسبلت ووزيرة الثقافة السابقة على إقامة أيام ثقافية عراقية دنماركية في كل من بغداد وكوبنهاغن.

وسيقوم الفقير خلال زيارته للعراق بالبحث عن عائلته التي فقد الاتصال بها منذ سنوات طويلة بسبب الأوضاع السياسية التي كانت سائدة في العراق في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقد عمل الشاعر الفقير في جماعة المسرج الجديد كاتبا وممثلا، وغادر العراق لأسباب سياسية، وكتب قصائده الأولى في بيروت عام 1979، قبل أن يغادرها إلى دمشق إثر الاجتياح الإسرائيلي عام 1982، وفي دمشق عمل في الصحافة الثقافية قبل أن يغادرها إلى الدنمارك عام 1986.

وقد حصل الفقير على العشرات من الجوائز والمنح منها جائزة الشاعر بول سورنس، جائزة الكاتب التي يمنحها سنويا اتحاد المكتبات العامة في الدنمارك، جائزة الإنجاز الفني التي يمنحها صندوق الدولة لرعاية الفنون والآداب في الدنمارك عن كتابه لا جسد في الثوب.

وللفقير العديد من الإصدارات من الكتب والقصائد الشعرية، التي ترجمت إلى العديد من اللغات العالمية، كما أقر شعره في المناهج لمختلف المراحل الدراسية في الدنمارك وكتبت عنه دراسات ورسائل جامعية.

المصدر : الجزيرة