ذكرى
قال مصدر قضائي إن النائب العام المصري ماهر عبد الواحد أعلن اليوم السبت حفظ التحقيق في قضية مقتل المغنية التونسية ذكرى التي قتلها زوجها أيمن السويدي مع مدير أعماله وزوجته ثم انتحر.

وأضاف المصدر أن المستشار عبد الواحد قرر انقضاء الدعوى الجنائية ضد السويدي عن الجرائم التي ارتكبها نظرا لوفاته.

وقال النائب العام إن التحقيقات أثبتت أن السويدي وحده هو مرتكب جريمة القتل مستخدما مدفعا رشاشا ومسدسين أطلق منها 22 رصاصة من المدفع الرشاش و33 من المسدسين.

وأوضح أن المتهم ارتكب الجريمة عمدا مع سبق الإصرار كما أنه حاز أسلحة وذخيرة من غير ترخيص.

وأشار النائب العام إلى أنه ثبت من تقرير الطب الشرعي تعاطي السويدي ومدير أعماله الحشيش قبل الحادث. إلا أن الدعوى الجنائية لم تقم في واقعة تعاطي الحشيش نظرا لوفاة المتهمين.

وكان السويدي أطلق على زوجته ومدير أعماله وزوجته وابلا من الرصاص في شقته بحي الزمالك الراقي بالقاهرة يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم قبل أن ينتحر.

وأرجعت مصادر سبب ارتكابه المذبحة إلى غيرة ناشئة عن ارتباط زوجته بعلاقات عمل فنية جعلتها تعود في وقت متأخر من الليل، ولكن مصادر أخرى قالت إن الديون تراكمت عليه مما أدى إلى تعرضه لحالة توتر وضيق نفسي قد تكون دفعته إلى ارتكاب الحادث. ونقل جثمان ذكرى إلى تونس بعد مقتلها بيومين حيث دفنت هناك.

المصدر : رويترز