فرنسا تحذر فرقها الغنائية من معاداة السامية
آخر تحديث: 2003/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/13 هـ

فرنسا تحذر فرقها الغنائية من معاداة السامية

نيكولا ساركوزي
حذر وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي فرق الغناء الفرنسية أمس الأربعاء من أنها ستواجه إجراءات قانونية إذا عرضت بشكل علني أي أعمال تشوبها العنصرية أو عداء السامية.

وأغضبت فرقة (سنايبر) بعض نواب الحزب الحاكم باستعراضها الغنائي "لافرانس" الذي عبر عن شعور الشباب الفرنسي الساخط بالاغتراب. ويتحدث أعضاء الفرقة القادمون من إحدى الضواحي في شمال باريس عن "رسالتهم للتخلص من الوزراء والفاشيين" وتهاجم أغنية تسمى "رماة الحجارة" المعاملة الإسرائيلية للفلسطينيين.

وناشدت النائبة المحافظة نادين مورانو ساركوزي التحرك ضد أغنيات من هذا القبيل التي وصفتها بأنها تمثل تهديدا للشرطة وتحرض على العنف وتشكل "تهديدا خطيرا للشباب".

وقالت ساركوزي أمام البرلمان الفرنسي إن "هذه الأغنيات مستفزة تماما.. فهي أولا وقبل كل شيء معادية للسامية، وإضافة إلى ذلك فهي عنصرية ومهينة، ولهذا سأرفع شكوى".

وقال متحدث باسم الداخلية الفرنسية إن ساركوزي لا يستطيع التقدم بشكوى إلى مكتب المدعي العام ما لم تعرض الأغنيات بشكل علني لأن تسجيلاتها صدرت منذ ما يزيد عن ستة أشهر.

من جهة أخرى رفضت متحدثة باسم الشركة المنتجة لألبوم الأغنيات وهي شركة وارنر ميوزيك فرانس التعليق، وأوضحت أن أغنية "لا فرانس" ظهرت في أول ألبوم للفرقة وقد صدر في يناير/ كانون الثاني 2001.

المصدر : رويترز