الأكراد ومساعي تثبيت الهوية (الفرنسية)
عقد مثقفون أكراد من تركيا والعراق وإيران وسوريا ودول أوروبية مؤتمرا لهم بلغتهم الخاصة في ديار بكر, كبرى مدن جنوبي شرقي تركيا حيث يشكل الأكراد غالبية السكان.

وتعتبر هذه المرة الأولى منذ عقود التي يتمكن فيها الأكراد في تركيا من عقد هذا المؤتمر بعد الإصلاحات التي أقرها البرلمان للتكيف مع معايير الاتحاد الأوروبي وتمنح مزيدا من الحقوق الثقافية للأقلية الكردية.

ورغم منع الصحافيين من الدخول لقاعة المؤتمر فإن رئيس بلدية المدينة فريدون تشيليك قال باللغة الكردية أمام الصحافيين الثلاثاء "لم يكن بإمكاننا أن نحلم بتنظيم مؤتمر مثل هذا في ديار بكر قبل عشرة أعوام".

وألقى مشاركون في المؤتمر الذي دعت إليه بلدية المدينة ضمن مهرجان ثقافي يستمر خمسة أيام خطابات بالكردية عن الأدب في الشرق الأوسط.

وتنشر المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء تقريرها السنوي بشأن تركيا وخصوصا بالنسبة للتقدم الحاصل في الإصلاحات.

وسيتخذ قادة دول الاتحاد الأوروبي في ديسمبر/ كانون الأول 2004 قرارا عن بدء محادثات مع تركيا بشأن انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي تبعا للتقدم الذي قد تكون حققته في مجال الديمقراطية.

ولم تتجاوب أنقرة كثيرا مع مطالب منح الحرية الثقافية للأكراد خوفا من أن تصب في صالح الانفصاليين الأكراد الذين شنوا هجمات دموية مدة 15 عاما للحصول على الحكم الذاتي واستقلال جنوبي شرقي تركيا.

المصدر : الفرنسية