علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن سلطات الأزهر قررت منع ومصادرة كتاب الوصايا العشر في عشق النساء للكاتب المصري أحمد الشهاوي.

وأفتى مجمع البحوث الإسلامية في اجتماعه يوم أمس بمصادرة الكتاب لدعوته المرأة للعشق دون تحفظ ولاستخدامه آيات من القران الكريم وأحاديث نبوية في غير موضعها.

وعن أسباب منع الكتاب قال الشيخ صابر ثعلب عضو مجمع البحوث الإسلامية إن المجمع اعتبر أن الكتاب "يحتوي على وصايا موجهة للمرأة تطلب منها الذوبان في العشق دون أي تحفظ وأن تسلم نفسها وجسدها ولا تستحي من فعل خطر لها".

وأوضح صابر أن الكتاب استعمل عبارات من القرآن الكريم وساق فيها الآيات في غير موضعها واستخدم الأحاديث النبوية في غير معناها لتكون في نطاق دعوته إلى الاستمتاع الجسدي بالمعشوقة وباللذة الجسدية.

وكانت الهيئة المصرية العامة للكتاب قررت في 12 سبتمبر/ أيلول سحب الكتاب إثر توجيه النائب مصطفى محمد مصطفى مذكرة إلى رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد معتبرا أن الكتاب "يتضمن مجموعة من العبارات تستهين بالدين وتستفز مشاعر المسلمين".

وقررت الهيئة تحويل الكتاب إلى الأزهر للفصل في القضية، وأكدت الهيئة بعد أن تراجعت في اليوم التالي عن قرار سحب الكتاب أنه لا "يحتوي على أي شبهة إساءة للدين أو استفزاز للمشاعر".

وفي ردة فعل انتقد رئيس هيئة الكتاب سمير سرحان موقف الأزهر ونفى "أن يكون للأزهر أي حق في مصادرة أو منع أي كتاب". وصدر كتاب الشهاوي الذي يشغل منصب نائب رئيس تحرير مجلة (نصف الدنيا) في 2003.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية