الروائيون الشبان يواجهون متغيرات السوق
آخر تحديث: 2003/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/30 هـ

الروائيون الشبان يواجهون متغيرات السوق

الروائيون الشبان يواجهون أزمة في تسويق كتبهم (أرشيف)
لم يكن للروائي الشاب جون روبرت لينون (33 عاما) نصيب من نجم البيتلز الراحل جون لينون سوى الاسم دون الشهرة الكاسحة والثروة الضخمة التي كانت للمطرب ذائع الصيت. وهو يقول إن والده أطلق عليه لينون لأنه اسم جده.

فالمقالات النقدية التي انطلقت تشيد براويته ربما تجعل البعض يظن أن ثروة هائلة تهبط على الروائي إلا أنه رغم أربعة أعمال حظيت بشهرة كبيرة فمازال لينون ينتظر النجاح الساحق.

لقد أشادت "Intertainment Weekly" بعمله الأخير "رجل البريد" وقالت New York Times إنها "معقدة وساحرة" فيما اعتبرتها الـTimes اللندنية "أصلية تماما وفريدة ورائعة ولابد من قراءتها".

ورغم هذه المراجعات الحماسية لم يبع من الرواية سوى 27 ألف نسخة كما هو مسجل على موقع "Amazon.com" منذ طرحها في سبتمبر/أيلول المنصرم. كما أن لينون الذي يتعيش من الأدب لم يبع الرواية للناشر سوى بمبلغ لا يتعدى 50 ألف دولار.

وربما كان غياب النجاح التجاري بسبب الأجواء الكئيبة في روايات لينون فعمله الأخير مثلا يتحدث عن رجل بريد مجنون.

وقال مدير التحرير في دار "Publishers Weekly" جون بيكر إن المؤلفين مثل لينون يمرون بأوقات صعبة لأن الروايات السوداوية "ليست النوع الذي يفضله الناس". وأضاف أن الروائيين الشبان يواجهون أيضا عقبة أكبر، مشيرا إلى أن أكثر من 60% من الروايات تشتريها النساء وأن معظم هؤلاء النسوة تتراوح أعمارهن بين 35 و55 عاما.

في الوقت نفسه زادت التغيرات في سوق النشر من صعوبة الموقف بالنسبة للمؤلفين الشبان في مسعاهم للوصول إلى القمة. فيتعين على الناشرين دفع آلاف الدولارات للمكتبات لوضع كتبهم في أماكن بارزة ولنشر إعلانات في الصحف وهي إستراتيجية تجبرهم على تركيز ميزانياتهم التسويقية على المؤلفين المضمون تحقيقهم عائدات كبيرة.

المصدر : رويترز