مايكل يرفع شارة النصر عقب إطلاق سراحه بكفالة (الفرنسية)

أطلقت سلطات كاليفورنيا سراح المغني الأميركي مايكل جاكسون بكفالة مالية من سجن سانتا باربره بعدما وجه الادعاء العام رسميا له اتهامات بالاعتداء جنسيا على أحد القاصرين.

وقال متحدث باسم الشرطة المحلية إن جاكسون الذي غادر السجن بعدما مكث فيه زهاء ساعة, سيمثل أمام محكمة الولاية في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل. وغادر جاكسون مركز الشرطة وهو يضحك ويرفع علامة النصر.

وكان مكتب مدعي مقاطعة سانتا باربرا العام أصدر أمرا بإلقاء القبض على مايكل جاكسون يوم أمس الخميس بتهمة التحرش الجنسي بالأطفال، وهو ما أعاد إلى أذهان المعجبين به قضية مشابهة رفعها ضده طفل في الرابعة عشرة من العمر عام 1993.

وينفي جاكسون الاتهامات الموجهة إليه بالاعتداء جنسيا على أحد القاصرين, قائلا في بيان أصدره الناطق باسمه ستيوارت بيكرمان إن "الاتهامات المشينة والزائفة والبذيئة الموجهة إلى مايكل جاكسون غير صحيحة"، وأضاف أن جاكسون قام بعمل ترتيبات بواسطة محاميه بقيادة مارك جيراغوس مع ممثل الادعاء في سانتا برباره.

تلف وجه مايكل أثار فضول متتبعي أخباره (رويترز)
وقد دهمت الشرطة مزرعة نفرلاند التي يملكها جاكسون, أثناء تصوير أغنية جديدة للمغني الملقب بملك البوب, لتنفيذ إجراءات مرتبطة بالتحقيق الجنائي الذي تجريه بشأن الاتهامات.

في هذه الأثناء ألغت محطة CBS التلفزيونية الأميركية برنامجا خاصا كانت ستبثه عن وجه جاكسون الآخذ بالتغيير والحالة النفسية النادرة التي أصابته, فهو لا يقنع بنتائج الجراحات بغض النظر عن أي تحسن يظهر على شكله. وقالت المحطة "نظرا لخطورة الاتهامات الموجهة إلى مايكل جاكسون اعتبرنا أنه من غير المناسب في الوقت الحاضر بث هذا البرنامج الخاص".

المصدر : وكالات