نددت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الأربعاء بحلقة من مسلسل تلفزيوني تبثه قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني قالت إنها تصور يهودا يضحون بطفل مسيحي لاستخدام دمه في طقوس عيد الفصح ووصفت الحلقة بأنها تنطوي على تشهير وجديرة بالازدراء.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية آدم إيريلي أن تلفزيون المنار بث الحلقة أمس الثلاثاء ضمن مسلسل (الشتات) الذي يبثه في شهر رمضان. وأن "هذا برنامج يتسم بالتشهير من جانب المنار... إنه جدير بالازدراء وبأشد إدانة ممكنة".

وأضاف أن "معاداة السامية على هذا النحو الحقود لا مكان لها إطلاقا في العالم المتحضر. أقل ما يمكن أن نصف به مثل هذه البرامج هو أنها لا تفيد مناخ التسامح والفهم المتبادل الذي يحتاجه الشرق الأوسط". وقال إيريلي "سنؤكد بواعث قلقنا مرة ثانية في ضوء هذه الحلقة المشينة من المسلسل".

وشكت الولايات المتحدة بالفعل للحكومتين اللبنانية والسورية في بداية بث المسلسل وهو من إنتاج سوري ويصور تاريخ الحركة الصهيونية.

وأثار السفير الأميركي فينسنت باتل المسألة في بيروت وأثارتها القائمة بالأعمال جين كريتز في دمشق.

وثارت شائعات في أوروبا خلال العصور الوسطى بأن اليهود يخطفون الأطفال المسيحيين ويضحون بهم لاستخدام دمهم في خبز عيد الفصح. ويبدو أن هذه الشائعات نشأت في شرق إنجلترا في القرن الثاني عشر الميلادي.

المصدر : رويترز