عرض مسرحية وجدت بعض نصوصها داخل مومياء
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ

عرض مسرحية وجدت بعض نصوصها داخل مومياء

يتوقع أن تعرض مسرحية قديمة للمرة الأولى بعد أكثر من 2050 عاما من كتابتها وذلك إثر العثور على أجزاء من نصها داخل مومياء مصرية.

وتخطط فرقة المسرح القومي في قبرص (ثوك) الصيف القادم لافتتاح عالمي لأول عرض حديث لقصة القائد "أخيل" وحرب طروادة التي ألفها أسخيلوس في قبرص ثم في اليونان. وكان الدارسون يعتقدون أن الثلاثية قد فقدت إلى الأبد عندما احترقت مكتبة الإسكندرية وصارت رمادا عام 48 قبل الميلاد.

وقال مدير المسرح القومي في قبرص أندي بارغيلي إن العلماء عثروا في العقود الأخيرة على مومياءات في مصر كانت محشوة بالبرديات عليها مقتطفات من مسرحيات أسخيلوس الأصلية. وألف أسخيلوس الموصوف بأبي التراجيديا أكثر من 90 مسرحية لكن لم يبق منها إلا القليل.

واستنادا إلى ما ذكره مؤلفو المسرحيات القدامى الآخرون عن الثلاثية والنصوص المكتشفة حديثا في البرديات، تعتقد فرقة ثوك وباحثون أن لديهم أقرب اقتباس ممكن من نص أسخيلوس الأصلي.

وأوضح بارغيلي أن نص المسرحية جديد ومستند إلى نص بالغ القدم وتدور أحداثه حول "أخيل" محارب طروادة الذي يفترض أنه لا يقهر. وعمل المؤلف اليوناني إلياس مالاندريس في المشروع لعقد من الزمان مستخدما النصوص القديمة ومقتطفات من إلياذة هوميروس وإشارات إلى أخيل وجدت في مسرحيات يونانية أخرى.

يذكر أن المومياءات المحشوة بلفافات البردي أو بخليط من ورق معجن لتغليف الجثة كانت عادة شائعة في مصر القديمة تعود على الأقل إلى القرن الثالث قبل الميلاد.

المصدر : رويترز