أكد معرض كتاب فرانكفورت الذي يشكل ملتقى عالميا في مجال النشر أن الأدب العربي سيكون ضيف الشرف في معرض العام القادم.

واعترف مدير المعرض فولكر نيومان أن ما يعرفه الغرب عن العرب في غالب الأحيان ليس سوى النذر اليسير جدا. وقال نيومان إن المعروف لدى الغرب عن العرب هو الأصولية والموقف السلبي من النساء والنفط والإرهاب وأوضح أنه لا يمكن فهم أي بلد ولا أي منطقة على أساس هذه الصور.

وأعرب نيومان عن أسفه للعدد القليل جدا من أعمال الكتاب العرب التي نشرت في الغرب حيث أن هناك 500 عنوان فقط نشرت في ألمانيا من أصل 125 ألف عنوان آخر.

وستشارك جامعة الدول العربية في رعاية هذا الحدث عام 2004 ولم يتم الكشف بعد عن تمثيل مختلف الدول المدعوة للمشاركة فيه.

وعن ما سيتم نشره أفاد مدير إدارة قسم التربية والثقافة والعلوم في الجامعة العربية منجي بوسنينه أن القرآن والروايات وانعكاس اللغة العربية على العلم واللاهوت والفلسفة ستكون من الكتب التي ستعرض.

وسيشكل فن الخط بعض نقاط القوة في فعاليات المشاركة العربية في 2004.

يذكر أن المعرض يركز في كل عام على منشورات دولة أو منطقة لتأخذ الحيز الأهم في هذه التظاهرة الفكرية ويحتفل المعرض هذه السنة بروسيا كضيفة شرف.

المصدر : الفرنسية