رفع ستار المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية على صورة للممثلة المصرية أمينة رزق مع الإعلان عن إهداء مهرجان القاهرة السينمائي الدولي دورته الـ27 التي بدأت مساء أمس إلى روح الفنانة الكبيرة التي رحلت في أغسطس/ آب الماضي.

وقدم المهرجان تحية خاصة لتسعة آخرين رحلوا هذا العام مع عرض مشاهد من أفلامهم وهم الممثلون سناء جميل ومحمد توفيق ومحمد أحمد المصري وعلاء ولي الدين والمخرجان حسين كمال وشريف يحيى وكاتبا السيناريو محسن زايد وأحمد عبد الوهاب والمونتير عادل منير.

وعرض في الافتتاح الفيلم الفرنسي "رحلة سعيدة" بطولة إيزابيل أدجاني وجيرار ديبارديو وإخراج جان بول رابينو الذي تم تكريمه ضمن قائمة تكريم شخصيات أجنبية شملت المخرج الفرنسي كلود شابرول والمنتج أومبير بالزان والمنتج الهندي سوباشي جاي.

وكرم المهرجان من مصر رائدة توليف الأفلام "ميلا" التي نفذت بمونتاج فيلم "وداد" وهو أول فيلم مصري ناطق. وتنتمي ميلا لأصول يوغسلافية واسمها الحقيقي ليود ميلا جورج زروزو وشكلت ثنائيا شهيرا في مونتاج الأفلام المصرية القديمة مع أنجا ابنة مهندس الديكور الألماني روبرت شارفنبرج.

وشمل التكريم أيضا المخرج علي بدرخان والفنانين محمود ياسين ونجلاء فتحي التي أهدت التكريم للمنتج السينمائي الراحل رمسيس نجيب. وأشار رئيس المهرجان شريف الشوباشي إلى الحرب التي انتهت بالاحتلال الأميركي للعراق قائلا إن الرد الحقيقي على العنف وسفك الدماء وكراهية الآخر يتمثل في مهرجانات الفن والثقافة.

نبيلة عبيد

ويرأس لجنة التحكيم المخرج الفرنسي جان كلود بريلي وتضم في عضويتها 12 سينمائيا من بينهم المخرج التونسي رضا الباهي ومن مصر الكاتب محمد سلماوي والفنانة نبيلة عبيد.

ويشارك في المهرجان 190 فيلما من 50 دولة وزاد نصيب فرنسا على 50 فيلما حيث اختيرت ضيف شرف هذه الدورة التي تستمر حتى 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

ويتنافس في المسابقة الرسمية 19 فيلما من كرواتيا واليونان والمجر والهند وإيران وإيرلندا والصين وروسيا والسويد وأندونيسيا وإسبانيا وكوريا الجنوبية وفرنسا وتونس وسوريا وفلسطين ومصر.

وتخصص الدورة قسما تتحاور فيه مخرجات عربيات مع الجمهور في ندوة مفتوحة بعد عرض أحد أفلام المخرجات السبع ومن بينهن جوسلين صعب من لبنان وفريدة بن يزيد من المغرب ومفيدة تلاتلي من تونس ومن مصر إيناس الدغيدي وساندرا نشأت.

وتم تخصيص قسم للسينما العربية الجديدة تعرض فيه ستة أفلام أنتجت في العامين الأخيرين وهي "الجارة" للجزائري الغوتي بن ددوش و"زمان" للعراقي عامر علوان و"ألف شهر" للمغربي فوزي بن سعيد و"وبعد.." للمغربي محمد إسماعيل، ومن تونس فيلما "الكتيبة" لنوفل صاحب عتابة و"بنت كلثوم" لمهدي شريف، فضلا عن الفيلم اللبناني الفرنسي المشترك "طيارة من ورق" للمخرجة راندا شهال والذي نال جائزة لجنة التحكيم الخاصة من مهرجان فنيسيا السينمائي في دورته الأخيرة.

المصدر : رويترز