بينالي الإسكندرية يمنح جائزته لعمل يرفض غزو العراق
آخر تحديث: 2003/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/27 هـ

بينالي الإسكندرية يمنح جائزته لعمل يرفض غزو العراق

عراقي أعزل يتحدى الجندي الأميركي المدجج بالسلاح في بغداد (رويترز- أرشيف)
حصل عمل فني يرفض الغزو الأميركي للعراق على الجائزة الكبرى لبينالي الإسكندرية الدولي الثاني والعشرين لدول البحر المتوسط مناصفة مع مجموعة أعمال لفنان إسباني.

أبدع العمل الفني الأول المصري أحمد رجب صقر (40 عاما) الأستاذ المساعد بكلية الفنون الجميلة. ويتكون من أربعة أجزاء من الحرير الأبيض طبعت عليها كتابات سومرية ترتفع للسقف، ومجسم خشبي مربع مغطى بأغطية زجاجات الكوكاكولا "التي تحاول نزع الحرير الأبيض من السقف" حسب قول الفنان.

وقال صقر "يرمز الخشب الأجوف المغطى بزجاجات الكوكاكولا لحضارة لا يزيد عمرها على 300 عام أتت لتخنق حضارة تزيد على سبعة آلاف عام".

وشارك مناصفة في الجائزة الفنان الإسباني غارثيا دي كوباس عن مجموعة أعمال تصور عيونا مفردة ومزدوجة بعنوان "النظرة والتفكير".

ومنح البينالي الذي افتتح يوم الاثنين بعنوان "مسافرو الأزمان" جوائزه الاعتيادية الخمس لاثنين من الفنانين المصرين وآخرين من فرنسا وإيطالي، وهناك خمس جوائز أخرى شرفية لإسباني وكرواتي ومصري وتونسي بالإضافة لعمل من جمهورية الصرب والجبل الأسود. وحصل الإسبان على جائزة أحسن جناح.

وتكونت لجنة التحكيم من ستة فنانين من جنوب أفريقيا والسودان والأردن والهند وسلوفاكيا ومصر. واشترك في المسابقة الرسمية 76 فنانا من 16 دولة منها تونس وسوريا وفلسطين ولبنان وليبيا ومصر. ومن دول البحر المتوسط إسبانيا والبوسنة واليونان وإيطاليا وتركيا وصربيا والجبل الأسود وفرنسا وقبرص وكرواتيا.

ولم تطلع لجنة التحكيم على أعمال تسعة فنانين لوصولها متأخرة كما هو الحال مع تسعة جزائريين أو عدم وصولها أصلا بالنسبة لأربعة مغاربة.

وكانت غالبية المشتركين في المسابقة من الشباب، وهو ما اعتبره نقاد وفنانون قصورا من اللجنة المنظمة لمغالاة الشبان الشديدة في التجريب.

وعلى هامش البينالي افتتح معرض ضيوف الشرف، ومعرض إنتاج ورش العمل بمركز الإبداع وشمل معرضا للتصوير الضوئي شارك فيه 13 فنانا وآخر لرسوم الأطفال شارك فيه 30 طفلا. وتضمنت أنشطة مركز الإبداع المقامة على هامش البينالي معرضا للخط العربي وآخر للجرافيك وثالثا لتشكيل المعادن.

المصدر : رويترز