جين هاكمان
تصدر فيلم الرعب الجديد "مذبحة تكساس" إيرادات الأفلام بأميركا الشمالية بعد أن حقق مبيعات تذاكر بلغت نحو 29.1 مليون دولار في أول ثلاثة أيام له، وذلك وفقا لتقديرات أستوديوهات السينما الصادرة أمس الأحد.

وتقوم ببطولة الفيلم المأخوذ عن فيلم شهير أنتج عام 1974 النجمة التلفزيونية جسيكا بيل. ويحكي عن مجموعة من الشبان يعثرون خلال قيامهم برحلة على فتاة نجت من مذبحة ارتكبها سفاح، ويبلغون قائد الشرطة بالواقعة لتبدأ رحلة مرعبة في محاولة الإمساك بالوحش البشري.

وتراجع إلى المركز الثاني الجزء الأول من فيلم الإثارة "الانتقام من بيل" بإيرادات قدرها 12.5 مليون دولار، لترتفع إيراداته الكلية إلى 43.3 مليونا بعد عشرة أيام من بدء عرضه.

وتدور أحداث الفيلم الذي يمتلئ بمشاهد العنف حول مجرمة سابقة تتعرض لهجوم دموي ليلة زفافها من جانب عصابتها السابقة لكنها تنجو من الموت وتدخل في غيبوبة، وبعد أن تفيق منها تنطلق للانتقام من أفراد العصابة وتؤخر الانتقام من زعيمها بيل للنهاية.

ومن المقرر بدء عرض الجزء الثاني من الفيلم في الولايات المتحدة يوم 20 فبراير/ شباط المقبل. وقد بلغت الميزانية الكلية لإنتاج الجزأين 55 مليون دولار.

وجاء في المركز الثالث الفيلم الجديد "محلفون شاردون" بمبيعات تذاكر قدرها 12.1 مليون دولار. وتعرض الفيلم الذي يقوم ببطولته جين هاكمان وجون كوساك لعقبات أرجأت إنتاجه أكثر من مرة. وتدور أحداثه حول تحالف بين عضو هيئة محلفين بمحكمة تنظر دعوى قضائية ضد تاجر سلاح مع امرأة لعوب من أجل التأثير على بقية المحلفين.

وتراجع من المركز الثاني إلى الرابع الفيلم الكوميدي الاستعراضي "مدرسة الروك" بمبيعات تذاكر قدرها 11.3 مليون دولار، لترتفع إيراداته الكلية إلى 55.2 مليونا بعد 17 يوما من العرض للجمهور.

وتدور أحداث الفيلم عن مدرس مهووس بالموسيقى يجسده الممثل جاك بليك يكون فرقة موسيقية من تلاميذه لخوض غمار مسابقة كبرى على أمل الفوز بجائزتها الضخمة والتغلب على مشاكله المالية.

وجاء في المركز الخامس الفيلم الدرامي "النهر الغامض" بإيرادات قدرها 10.4 ملايين دولار. وهو من إخراج الممثل الشهير كلينت أستوود، وتدور أحداثه حول ثلاثة أصدقاء منذ أيام الطفولة تفرق بينهم الأيام ويلتقون من جديد بعد تعرض ابنة أحدهم للقتل في جريمة وتكليف شرطي منهم بكشف غموضها.

المصدر : رويترز