متظاهر تايلندي ضد سياسة جورج بوش العسكرية ( رويترز)
احتجاجا على زيارته للبلاد وضع مئات المزارعين التايلنديين صورة الرئيس الأميركي جورج بوش في وعاء من الصلصال وألقوها في نهر "بينغ" شمال تايلند ليلة أمس بعد صب اللعنات عليها.

وقام رجل عجوز يحظى باحترام كبير بتنفيذ مراسم "الفودو" أو السحر الأسود ونقش عبارات قديمة على الوعاء لحبس روح الرئيس الأميركي.

وقال مسؤول عن مجموعة من المزارعين إن مئات المتظاهرين شاركوا في مراسم وضع الصورة داخل الوعاء، منشدين ترانيم السحر الأسود ثم ألقوا الوعاء في النهر بعد مسيرة نظموها أمام القنصلية الأميركية في تشيانغ ماي.

وقال المسؤول التنفيذي في اتحاد المزارعين الشماليين ويراساك وانيوبول اليوم إن "هذا حفل تقليدي في شمال تايلند ويهدف هذه المرة إلى حبس روح بوش في قاع النهر حتى لا يتمكن من استغلال الموارد الطبيعية أو اضطهاد أشقائنا المزارعين بنفوذه القوي".

وأكد المتظاهرون أنهم يمثلون 20 ألف مزارع من سبعة أقاليم شمالية وأنهم يحتجون على خطط وشيكة لإبرام اتفاق للتبادل الحر بين تايلند والولايات المتحدة. وتهدف التظاهرة كذلك إلى الاحتجاج على التدخل العسكري الأميركي في دول ذات سيادة.

ويشارك بوش مع 20 زعيما آخر من دول العالم في مؤتمر منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبك) الذي تبدأ أعماله بتايلند الاثنين المقبل.

المصدر : رويترز