دار أوبرا جديدة بإيطاليا

وعد رئيس بلدية مدينة البندقية في إيطاليا باولوكوستا بإعادة افتتاح دار الأوبرا الشهيرة لا فينيس التي أتت عليها النيران في 29 يناير/ كانون الثاني 1996, مؤكدا أن المهمة التي سماها بالمعجزة ستنجز خلال عام 2003.

وتنتظر المدينة بفارغ الصبر افتتاح الدار التي تسببت قضايا المحاكم وتغييرات العقود ونظريات تآمر في عرقلة الانتهاء من إعادة بنائها.

وقد حل الغضب محل الخوف الذي لايزال يذكره أهل البندقية ليلة الحريق حينما وردت تقارير عن شبهة تخريب, صدر بعدها حكم في العام الماضي بسجن اثنين بعد إدانتهما بإشعال الحريق في محاولة للتهرب من دفع غرامة عن التأخير في التوصيلات. ويتوقع أن تعود الأوبرا كما كانت مع إضافة معدات مسرح عالية التقنية وأنظمة إطفاء وهيكل معدني صمم للإبقاء على المسرح قائما إذا اجتاحه حريق آخر.

ولم يتبق من دار الأوبرا التي أحبها جوزيبي فيردي -لدرجة أن اختارها ليلة الافتتاح لخمس من أوبراته ومنها أوبرا لا ترافياتا- سوى جدار عليه نقش لطائر العنقاء الأسطوري وقناعين وضعت بجانبهم ساعة سوداء تعد أرقامها الحمراء الإلكترونية الأيام حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 حيث من المقرر أن يخلي عمال البناء مكانهم للموسيقيين والمغنين للإعداد لحفل الافتتاح يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول.

وسبق أن احترقت لا فينيس عام 1836 بعد 44 عاما من بنائها لأول مرة لتحل محل مسرح سان بنديتو الذي دمر هو الآخر في حريق قبل ذلك.

المصدر : رويترز