أعلنت دار السويدي الثقافية الإماراتية عن تخصيص جائزة عربية بعنوان "جائزة ابن بطوطة" وستمنحها لأفضل الأعمال المكتوبة في أدب الرحلات ولأفضل كتاب يضعه مؤلف عربي معاصر عن رحلة قام بها.

وقال متحدث باسم الدار التي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها، إن الجائزة التي تبلغ قيمتها سبعة آلاف دولار أميركي ستوزع كالتالي:
2500 دولار لتحقيق مخطوطة لا تقل صفحاتها الأصلية عن 200 صفحة
و2000 دولار لمخطوطة لا تقل صفحاتها عن 150 صفحة،
و1500 دولار لمخطوطة لا تزيد صفحاتها عن 100 صفحة،
و1000 دولار لأفضل كتاب يضعه مؤلف عربي معاصر عن رحلة أو رحلات قام بها.

وشدد المتحدث على أن القيمة المادية للجائزة هي قيمة رمزية وأن هاجس الدار يبقى حث الدارسين والباحثين العرب المعنيين بأدب الرحلة والبحث الجغرافي على تقديم أفكارهم واقتراحاتهم لسبر هذا العالم الواسع الأرجاء.

وقال إن الجائزة تهدف إلى المساهمة في إعادة تحرير ودراسة وتقديم النصوص المطبوعة في نهايات القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين من تراث أدب الرحلات التي باتت خارج التداول وجلها مهمل أو مطموس، وبالتالي في حكم الضائع والمفقود ليجري الاتفاق معهم بشأن إعادة تحقيقه ونشره.

وأضاف أن الجائزة تأتي انسجاما مع طموحات الدار في إحياء الاهتمام بالأدب الجغرافي ورغبة في تشجيع أعمال البحث والتحقيق في هذا الحقل ونبش المجهول من المخطوطات العربية والإسلامية في كنف المكتبات العربية والعالمية.

المصدر : رويترز