أعلن رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب سمير سرحان اليوم الاثنين أن إدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يفتتح يوم 22 يناير/ كانون الثاني الحالي قررت تكريم سبعة كتاب عرب من خارج مصر للمرة الأولى في تاريخ المعرض. وكان التكريم في معرض القاهرة يقتصر في دوراته السابقة على الكتاب والمفكرين المصريين.

وأوضح سرحان أن تكريم المفكرين والكتاب العرب يأتي ضمن سياق التطور الطبيعي للمعرض كأحد أهم مظاهر النشاطات الثقافية في الوطن العربي وبالتالي دوره في دفع هذا الترابط والتلاحم ودعم دور المفكرين والكتاب.

كما كشف سرحان عن أسماء المكرمين العرب وهم الكاتب والناشر اللبناني سهيل إدريس عن دوره في تأسيس مجلة "الآداب" الشهرية واستمراريتها، والناقد الفلسطيني فيصل دراج عن كتابه "نظرية الرواية"، والشاعر السوري ممدوح العدوان عن ديوانه "طفولات مؤجلة"، والباحث البحريني محمد جابر الأنصاري عن كتابه "تجديد النهضة"، والكاتب السوداني الطيب صالح عن كتاب "السيرة الذاتية"، والكاتب الكويتي سليمان العسكري عن دوره في مجلة "العربي"، والليبي خليفة التليسي عن مجمل نتاجه.

واختيرت دار "الفكر العربي" السورية لنيل جائزة أحسن ناشر عربي في هذه الدورة للمعرض.

وعلى الساحة المصرية قال سرحان إن من بين الأسماء التي ستكرمها الدورة الخامسة والثلاثون للمعرض الكاتبة الروائية رضوى عاشور عن ثلاثيتها "ثلاثية غرناطة"، والشاعر عبد الرحمن الأبنودي عن "السيرة الهلالية"، والكاتب أحمد حمروش عن كتاب "نسيج العمر"، والمؤرخ محمد عودة عن كتابه "كيف سقطت الملكية في مصر فاروق.. بداية ونهاية"، وخيري شلبي عن روايته "صهاريج اللؤلؤ"، وعالم الاجتماع علي فهمي عن بحثه "العشوائيات والتغير الاجتماعي في مصر".

ويكرم المعرض هذه السنة أيضا بعض المنظمات العربية مثل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وهيئة الكتاب ومركز الشارقة للإبداع الفكري والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ومركز الدراسات الإستراتيجية في مؤسسة الأهرام الصحفية.

وسيكرم الفائزون في حفل افتتاح المعرض في اللقاء التقليدي الذي يحرص الرئيس المصري حسني مبارك على حضوره مع مفكرين وكتاب مصريين.

المصدر : الفرنسية